التخطي إلى المحتوى
جلسه بين الرئيس السيسي و مدير مجلس أمناء العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي

يحضر الرئيس السيسي رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي بوجود رئيس المخابرات

قام الرئيس عبد الفتاح السيسي باستقبال يوم الخميس مدير مجلس أمناء العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، وعضو الكونغرس روبرت مينينديز، كما كان يوجد سامح شكري، رجل الدين للشواغل الدولية، وعباس كامل رئيس المعارف العامة، وجوناثان كوهين، الدبلوماسي الأمريكي في القاهرة.

أعلن ممثل سلطة إدارة الجمهورية عن أن الرئيس دعا مينينديز في زيارته للقاهرة، مشيرًا إلى الأهمية التي تضيفها مصر إلى المراسلات الدائمة للغاية مع رؤساء الكونجرس في هيكل التنسيق والمؤتمر بين البلدين الصديقين في مختلف القضايا، والتركيز على قوة العلاقات الحيوية القديمة بين مصر والولايات المتحدة.

حيث حرصت مصر على تقوية تلك العلاقات خاصة بالنظر إلى الواقع المحلي العنيف في المنطقة والصعوبات المتزايدة التي يطرحها، وعلى رأسها الخطر المتزايد للاضطهاد النفسي، حيث ركز مينينديز على الأهمية الاستثنائية التي تربط الولايات المتحدة بالعلاقات مع مصر، متمسكًا بدرجة معترف بها من التعاون المشترك بين البلدين، مع ملاحظة أن مصر هي الدعامة الأساسية للأمان والصلابة في الشرق الأوسط وعالم الشرق الأوسط، تمامًا مثل شريك أساسي للولايات المتحدة في المنطقة.

يعرب عن تقدير لا يصدق لوظيفة الولايات المتحدة في المنطقة إن مصر المثمرة تحت إدارة الرئيس في محاربة التخويف غير المشروع والفلسفة الراديكالية وإقامة أفكار مشرفة وصفات لفرصة الاقتناع والمقاومة وثقافة الاعتراف بالآخر، على الرغم من المساعي غير العادية التي تبذل داخل مصر لإنجازها بعيدة المدى ومعقولة تحسين لمساعدة السكان.

وأضاف ممثل الهيئة أن التجمع تناول التطورات الحالية على الميدان المحلي والطوارئ التي تمر بها المديرية، حيث تم الاتفاق على أهمية الإسراع بالإجابات السياسية لهذه الحالات الطارئة، بما يحفظ تضامن الأمم والشعوب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *