التخطي إلى المحتوى
ألف طالب جامعي يستفيدون من مشروع مودة خلال الفصل الدراسي الجديد

مشروع مودة الجديد هو مشروع قامت بإطلاقه الدكتورة راندا فارس بالتزامن مع وزارة التضامن الاجتماعي حتى يأمن للأسر العيش في ترابط واحد وكيان واحد للأسرة المصرية، والذي بدأ في شهر أغسطس السابق بعمل نظام عسكريين في مقر معهد إعداد القادة الموجود بحلوان واستمر حتى ثلاث أيام، حتي يتم إعداد مدربين الأسرة مودة في الجامعات المصرية، مع وجود برامج للتوعية والقيام بعمل نشاطات مختلفة بكل جامعة، حتي يتعرف الطلاب والطالبات على منصة المشروع الرقمية الهادفة لحفظ وترابط كل أسرة مصرية، كما وتهدف إلى خفض نسب الطلاق في البيوت المصرية الذي يلقي بالضرر على المجتمع المطلق من رئيس الجمهورية.

كما وأوضحت الدكتورة راندا فارس مدير مشروع مودة أن الهدف من المشروع هو نشر الوعي في العقول لدى طلاب الجامعات المصرية والمعاهد العليا والمتوسطة، وتتمثل نسبة التوعية لهذا العام الجديد 80 ألف من طلاب الجامعات في 11 جامعة، كما وأن كل عام جامعي جديد سوف يضم المشروع بعدد جامعات معينه وفقاً لإطار خطة المشروع، كما وذكرت الدكتورة راندا فارس أن المشروع بدأ في ضم 3 جامعات وهي جامعة ” دمنهور – أسوان – الزقازيق”.

والجدير بالذكر أن المشروع الجديد “مودة” حتى يحافظ على ترابط الأسرة المصرية قام بالتعاقد مع المعاهد العليا والمتوسطة وذلك بالتزامن والتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وفقاً للأعداد الجديد بالعام الدراسي 2021، وبلغت نسبة الأشخاص الذين تدربوا على مشروع مودة بنحو 140 من أعضاء هيئة التدريس على مستوى 59 معهد بمختلف المحافظات المصرية، ويقوم كل معهد على حدة بعمل تدريبات ونسبتها 10،حتى يكون الإجمالي نحو 590 تدريب

وأوضحت القائمة على مشروع مودة الدكتورة راندا فارس أن وزارة التضامن الاجتماعي قامت بالبدء الفعلي للمشروع أمس الأربعاء الموافق 13 من شهر أكتوبر الجاري، وذلك لتنفيذ خطط التدريب بعدد 14 قرية من القرى التي تضم مشروع حياة كريمة الخاص بمبادرة السيد رئيس الجمهورية في المرحلة الأولى له، وسوف يظل المشروع بها حتى 6 شهور، فهو من افضل المشاريع التي قامت بها وزاره التضامن الاجتماعي.

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *