التخطي إلى المحتوى
طالب رئيس “دينية الشيوخ” باستحداث مشروعات استراتيجية لكي يتم بناء الشباب في كل المجالات

طالب الدكتور يوسف عامر رئيس مجلس التعهدات والهدايا الصارمة بمجلس الشيوخ، بتحسين الأنشطة الرئيسية لتجميع الشباب في المعلومات والعلوم في مختلف المجالات، حيث قال عامر خلال خطابه في “المراهقون حسب الإرث” قال الاجتماع الذي تم تنسيقه من قبل مدرسة الامتحانات الإسلامية والعربية للشباب في كلية الأزهر بالقاهرة أن الجامعات يجب أن تقدم واحدة من تلك المشاريع الأساسية التي من شأنها أن تساعد الشباب في أن يكونوا نموذجًا للمعلومات، دعا رئيس المجموعة الاستشارية الصارمة في مجلس الشيوخ إلى إنقاذ وجود “مثال عالمي جيد”، مع ملاحظة أنه بدون ارتباط المراهق بنموذج تم تمثيله أمامه لا يمكنه إنجاز النموذج الذي نطلبه منه.

ركز عامر على ضرورة التعامل مع التوسع في دمج قضايا الواقع في البرامج التربوية المدرسية، كل ذلك معًا من أجل الشباب ليكون لديهم خيار مواجهة ومعالجة التحسينات في المناسبات، والتركيز عليها وتنشيطها من خلال تقريب العلم ومعاييره والعمل على ترتيبها، حيث يكون في حاجزًا ضد الأفكار المتعصبة من اليمين واليسار، وأن التعامل مع الجوهر المحدد بالمنطق والتفكير الأساسي.

قال أعلى المجلس الصارم لمجلس الشيوخ: “أرحب بالمحللين الشباب من الموظفين وغيرهم القادرون على عمل فهرس مرجعي لكتب الأزهر المصدق عليها وتعريفهم بها وما يتعرفون عليه “، بهذه الكتب ومن خلال برامجها التربوية الهادئة في بناء ضوابط الاستيعاب الصحيح لدروس الدين والتي من شأنها أن تضيف إلى بناء الوعي المستوي لأفراد هذا البلد مع الأخذ في الاعتبار استراتيجيات التعلم التي اعترفت بهذه المناهج.

فالصغير لديه أهم أحكام وأهمية هذه المرحلة العمرية المحفوفة بالمخاطر، وما يجب أن يكون عليه عقليًا ونموذجيًا ليكون نموذجًا مناسبًا لشباب الأزهري مثل تلك المنشورات التي قالها الدكتور.

الرئيس التنفيذي لمجلس الشيوخ قال “يمكن نقل هذا الكتيب مع بداية كل عام دراسي للطلاب الجدد في السنة الرئيسية على مستوى الجامعة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *